•   تحديثات المرور

    رجوع حركة السير إلى وضعها الطبيعي قبل جسر السعادة باتجاه الخارج

  •   تحديثات المرور

    ازدحام وعرقلة في حركة السير قبل جسر السعادة باتجاه الخارج

  •   تحديثات المرور

    رجوع حركة السير إلى وضعها الطبيعي على طريق مصفح للقادم من جسر الشاحنات

  
تواصلوا معنا على شرطة أبوظبي على اليو تيوب شرطة أبوظبي على تويتر ADP on Facebook Instagram

أخر الأخبار

السبت, 27 ابريل, 2013

انخفاض حوادث الدهس 14% في 2012

  • انخفضت وفيات حوادث الدهس في إمارة أبوظبي بنسبة 14% خلال العام الفائت 2012، مقارنة مع 2011 نتيجة لمجهودات شرطة أبوظبي في التصدي للحوادث.

    وأرجعت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي ذلك الانخفاض نتيجة لـحملات ضبط المخالفين لقواعد عبور المشاة،  على الطرق الداخلية والخارجية، وتوعية الأفراد وحثهم على استخدام الأماكن المخصصة لعبور المشاة، والتزام قائدي المركبات خفض السرعات، وإعطاء الأولوية للمشاة للعبور من الأماكن المخصصة لهم .

    وأكد العقيد حمد مبارك بن عثعيث العامري، مدير إدارة مرور العاصمة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي؛ رئيس لجنة خفض حوادث الدهس بالإمارة، تكثيف الرقابة لمخالفة السائقين الذين يزيدون من سرعة مركباتهم بالقرب من أماكن عبور المشاة، على نحو يعرضهم لخطر الدهس، مؤكداً حق المشاة في العبور الآمن  من الأماكن المخصصة لهم .

    وذكر أن عدد المخالفات التي تم تحريرها  العام الماضي،  لعدم إعطاء الأولوية للمشاة،  في الأماكن المخصصة لعبورهم بلغت نحو  3588 مخالفة،  مقابل 983 مخالفة لإيقاف المركبة على ممر عبور المشاة.

    وناشد العامري أفراد المجتمع دعم جهود تخفيض حوادث الدهس، من خلال التزامهم نصائح وإرشادات التوعية، وتطبيقهم تعليمات وقوانين المرور، ومنها العبور من الأماكن المخصصة للمشاة لتفادي تعرضهم لحوادث الدهس، مشيراً  إلى أن العام الماضي شهد تحرير نحو 42806 مخالفات للعبور من الأماكن غير المخصصة.

    وشدد على ضرورة التزام السائقين إعطاء الأولوية للمشاة، التي تعتبر مخالفة تصل غرامتها المالية إلى 500 درهم، بالإضافة إلى تسجيل 6 نقاط مرورية بحق السائق، كما أن إيقاف المركبة على ممر عبور المشاة يعتبر مخالفة غرامتها المالية 500 درهم .

    وأشاد العامري بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين "بلدية أبوظبي ودائرة النقل  وبلدية العين وبلدية المنطقة الغربية"، من خلال التخطيط على المدى القصير والطويل لتحسين شروط السلامة المرورية، خصوصاً في مجال الأعمال الهندسية، من خلال إعداد دراسة متكاملة  للجسور ومعابر المشاة على مستوى إمارة أبوظبي، تشمل تنفيذ عدد من المشروعات الهندسية،  من ضمنها إنشاء 26 جسراً جديداً للمشاة بإمارة أبوظبي، خلال الفترة المقبلة؛ منها 20  في مدينة أبوظبي وجسران  في مدينة العين،  و4 جسور بالمنطقة الغربية.

    ولفت إلى أنه تم تحديد مواقع الجسور التي سيتم إنشاؤها بناء على دراسات مرورية، لأكثر الأماكن التي تشهد حوادث دهس؛ وكثافة في عبور المشاة لمختلف الفئات العمرية، مشيداً بجهود تلك الجهات في الحد من حوادث المرور .

    وأفاد بأن الأعمال الهندسية الجارية في مدينة أبوظبي تشمل تحسين معابر المشاة،  من خلال إنشاء ممرات سطحية  محكومة بإشارات ضوئية  داخل مدينة أبوظبي، تم تنفيذ معبرين منها "الأول على شارع دلما والثاني جارٍ تنفيذه مقابل الطب الوقائي بأبوظبي، ومتابعة الجهود  الجارية لإغلاق الفجوات في الأسوار على جانبي أنفاق المشاة، وتركيب أسوار على الطرق المختلفة، منها تركيب الأسوار المعدنية في الجزر وسط الطرق الرئيسية  في شارع زايد الأول  مقابل الدانة بلازا وشارع سلطان بن زايد .

    ولفت إلى جهود دائرة النقل التي تعتزم تركيب جسور معدنية في الجزيرة الوسطى على طريق أبوظبي العين في منطقة اليحر، مما يشكل مساهمة كبيرة في تحسين السلامة المرورية، مشيراً إلى جهود بلدية العين ضمن خطتها  في هذا الشأن.

     وفي موازاة ذلك كثفت المديرية التوعية  المرورية لتشمل شرائح المجتمع كافة، خصوصاً الطلاب والعمال، ومن ضمنها البرامج التوعوية التي تم تنفيذها  خلال شهر فبراير الماضي،  والتي شملت توعية 1200 من عمال الزراعة، وتشجيعهم على التزام العبور من الأماكن المخصصة، والانتباه إلى المركبات التي تسير في الاتجاهات المختلفة، وتقدير سرعاتها قبل عبور الطريق.