اطلقت القيادة العامة لشرطة  أبوظبي "دورية  الهجانة" الجديدة في إدارة الدوريات الخاصة ،بقطاع الأمن الجنائي  لتباشر  مهام عملها  الشرطي والأمني بمناطق  الاختصاص  المختلفة .  وذلك بحضور مدير ادارة الدوريات الخاصة بقطاع الأمن الجنائي .
وأكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي ،خلال اطلاقه الدورية ، اعتزاز  شرطة  ابوظبي  بالموروث الثقافي والتراثي العريق   في الامارات وحرصها على الاستفادة من كل الإمكانات للوصول إلى مختلف المواقع  لتعزيز الأمن والأمان ونشر الطمأنينة  في المجتمع  .
ولفت  إلى أن  هجانة شرطة  أبوظبي تم تدريبهم   وفق  أفضل الممارسات المتقدمة للقيام بواجبهم الأمني  لتعزيز  الوقاية من الجريمة ومكافحتها والتواصل  مع افراد المجتمع  في صورة محببة  وقريبة إلى  أنفسهم  تدخل فيهم  الطمأنينة والأمان والسعادة .
وجرى تدريب عناصر الهجانة وفق أفضل البرامج المعتمدة عالمياً  في تأهيل ورفع الكفاءة الشرطة  بجميع الأعمال الميدانية ضمن رؤية شرطة أبوظبي التي تركز على ضمان  استمرار إمارة أبو ظبي كمجتمع ينعم بالأمن و السلامة من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين والزوار.
وتوظف شرطة أبوظبي كافة الإمكانيات في مواجهة الجريمة باستخدام  أفضل الوسائل التي تتطابق مع الممارسات العالمية في مجال العمل الشرطي ، ونشر التوعية لدى الجمهور لرفع الحس الأمني لديهم ليكونوا عوناً للشرطة في القضاء على جميع الظواهر السلبية ، حفاظاً على مكتسبات الأمن والاستقرار .
جدير بالذكر أن الاهتمام  بالهجن  يعتبر إرثاً عريقاً يربط الحاضر بالماضي، وتعد الإمارات من أكثر الدول التي تهتم بموروثاتها الحضارية والثقافية، وتسعى للحفاظ عليها وصونها، وتعريف الشعوب بمدى أهميتها لدى أبنائها، باعتبارها جزءاً من حياتهم، وخصوصية هويتهم وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم العربية الأصيلة.