​الدافع الرئيسي في دعم عماد الأمن والأمان في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تقديم المعلومات ( الأمنية – المجتمعية – المرورية ) التي بدورها تسهم بقد كبير في الحفاظ على سلامة المجتمع وترابطه من خلال المبادرة المستدامة من قبلكم في تزويد الجهات الأمنية وأصحاب القرار بالمعلومة القيمة للعمل يداً بيد ووفق إطار زمني لرفع مستوى الاستعداد والاستشعار المبكر بالأخطار المحدقة على أنفسهم وأسرهم مع حق الازم في الحفاظ عليهم دون أي سوء وضرر قد يلحقهم جراء الإدلاء بالمعلومة.